نصائح لتفادي عدوى فطريات الأظافر

 

تؤثر عدوى فطريات الأظافر على كيراتين الأظافر. ينتج الإلتهاب عن تكاثر الفطريات الموجودة أصلاً على بشرة القدم. أعراض إلتهاب فطريات الأظافر تتراوح بين غير مؤلمة  إلى مؤلمة بالإعتماد على مستوى الإلتهاب. إذا تمّ إهمال الإلتهاب، قد يصبح علاجها أمر صعب، وقد يتطلب سنة من العلاجات. في بعض الحالات، يمكن أن تؤدي إلى فقدان الظفر. لذا، من المفضل تفادي الإلتهابات من الأساس، وهذا يحصل بالنظافة الشخصية السلمية.

ما هي عدوى فطريات الأظافر؟

إنّ عدوى فطريات الأظافر هي عدوى تهاجم الأظافر في قدميك. وتشمل أعراضها سماكة الأظافر فضلا عن تغير لونها (الظفر يمكن أن يصبح أبيض، أسود أو أصفر). وغالبا ما يكون تغيير اللون أول علامة على أن الأظافر قد سقطت فريسة لعدوى فطريات الأظافر، ويجب عدم تجاهل هذا العارض أبدا.

عدوى فطريات الأظافر تبدأ غير مؤلمة، وفي معظم الحالات لا تسبب أي مضاعفات أخرى تتجاوز هذه النقطة. ولكن إذا لم يتم التعامل مع العدوى عندما تبدأ، فقد تستقر وتسبب الألم وفقدان الأظافر في مرحلة لاحقة (على الرغم من أنّ فقدان الأظافر حالة نادرة نسبيا). يمكن لعدوى فطريات  الأظافر أن تؤثر على جزء أو كل من الظفر، بما في ذلك لوحة الأظافر، سرير الأظافر وجذر الظفر. في الحالات التي يكون فيها ألم، قد يصبح ارتداء الأحذية، أو حتى المشي، أمراً صعباً جدا. في المراحل اللاحقة، قد تصبح الأظافر هشة، ويمكن وقوع قطع من الأظافر، أو يمكن أن ينفصل الظفر عن سرير الأظافر بالكامل.

معرفة السبب

بعض الناس لديهم عدوى فطريات الأظافر المتكررة. إن فهم ما يسببها من شأنه أن يساعدك على منع تكراره، وحتى يمنعك من التعاقد مع الأظافر الفطرية في المستقبل. أساسا، تراكم الفطريات الجلدية على قدميك (التي تقع عادة على الجلد بين أصابع قدميك) يؤدي إلى الأظافر الفطرية. على هذا النحو، يسبب هذا التراكم إمكانية إلتهاب ممكن. وتشمل عوامل الخطر:

  • البيئات الرطبة مثل حمامات السباحة العامة، وغرف تغيير الملابس في الصالة الرياضية والدش العام.
  • تلف الجلد أو الأظافر، مثل الجلد المشقق على القدمين
  • ضعف الصحة العامة أو انخفاض المناعة أو بعض الظروف الصحية مثل مرض السكري
  • ارتداء الأحذية الضيقة التي تسبب تعرق قدميك
  • ارتداء نفس الجوارب والأحذية في أيام متتالية دون السماح لهم الجفاف
  • ضعف نظافة القدم اليومية، وعدم غسل القدمين أو الجوارب أو النعال بانتظام

رعاية قدميك هو في نهاية المطاف أفضل وسيلة لمنع عدوى الأظافر الفطرية. ومع ذلك، قد تواجهين بعض الأمور الأخرى (مثل مشكلة صحية أو جرح على قدمك) التي يمكن أن تسبب عدوى فطريات الأظافر.

تجنب العدوى الفطرية للأظافر

تجنب الأظافر الفطرية يمكن أن يكون أمراً من السهل القيام به، مع إتباع هذه النصائح العامة:

  • البحث عن العلامات المبكرة للعدوى، مثل تلون صغير على الظفر. هذه هي أول علامة عن العدوى.
  • المحافظة على أقدام باردة وجافة، وارتداء الأحذية والجوارب التي تسمح لأقدامك بالتنفس
  • ارتداء الجوارب القطنية النظيفة يوميا بحيث تمتص العرق الزائد
  • محاولة إبقاء قدميك مغطاة عند الخروج، مع الحرص على تجفيفها إذا تعرقت. أمّا في الداخل، فإرتداء الصنادل أو النعال قد يكون خيارا جيدا لأنها تبقي القدمين باردة ومعرضة للهواء
  • قصّ أظافرك بشكل متكرر، قصها قصيرة جدا وتوخي الحذر عند تقليم الحواف
  • ارتداء أحذية الدش أو الصنادل عند استخدام الدش المشترك، أو في الصالة الرياضية أو في حمام السباحة المجتمعي
  • استبدال الأحذية بشكل متكرر (مرة كلّ ستة أشهر إلى ثمانية أشهر) وعدم إرتداء نفس الأحذية في يومين متتاليين -

إذا لا تزال تلتقط العدوى، أو تعتقد أن الأظافر إلتقطت العدوى، فمن الأفضل أخذ نصيحة طبيبك على ما يجب القيام به بعد ذلك. وبمجرد احتواء العدوى، يمكنك تنظيف الأظافر المصابة باستخدام نظام العناية بالأظافر فيلفيت سموث من شول، والذي يزيل علميا الأظافر التالفة عن طريق التلميع والبرد. في هذه العملية، تصبح الأظافر لامعة وتبدو جيدة أكثر من أي وقت مضى.