Learning about the Causes and How to Prevent Cracked Heels

 

 بشرتك أحد خطوط وسائل الجسم الدفاعية، وتعمل جاهدة على وقايتك من الأوساخ والعدوى. ولكن كيف ستؤمنك من العدوى حال إصابتها. وتشقق البشرة إحدى هذه الإصابات. ولا يقف الأمر عند حد إصابتك بالألم ولكنه يقف حدًا أمام جمال قدميك.

يتشقق الكعبان بسبب انقسام الجلد إلى تشققات صغيرة ويحدث ذلك في البشرة الجافة التالفة. وقد تكبر تلك التمزقات الصغيرة إلى انقسامات أكبر تسمى شقوقًا إذا تركت دون أي علاج. ومن أكثر المناطق الشائعة لتلك الشقوق الكعبان لحمله وزن الجسم كلما وقفت. وقد ينتج عن ذلك جفاف البشرة المُتراكم. وقد تظهر الشقوق مرات أخرى في الكعبين لعدم إزالة الجلد الميت أو عدم ترطيب البشرة.

الأعراض
في المرحلة الأولية من هذه الحالة، يُلاحظ حدوث شد في الكعب عند وقوع أي ضغط عليه. وقد تظهر العلامات الأولية لهذه المشكلة على هيئة جفاف شديد وحكة وألم عند اللمس. وقد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأصفر أو البني ويتغير ملمسها إلى الخشن على نحوِ ملحوظ.
وفي المراحل الأكثر تطورًا، قد تصبح بشرة الكعب شديدة الخشونة وتتحول إلى اللون الأبيض المائل إلى الاصفرار أو الأحمر وتبدأ في التقشر. وقد تصل هذه الشقوق إلى طبقات أعمق من الجلد فيصعب السير لخطوات بسيطة بنحو هائل. وإذا تُركت دون علاج، فقد يبدأ الكعب المشقق بالنزف ويصاب بالعدوى البكتيرية.

الأسباب
يتمثل أحد أكبر أسباب تشقق البشرة في جفافها. ويبدأ الكعب بإفراز طبقات خشنة من الجلد كإجراء وقائي حال فقد الترطيب. ونتيجة لذلك، تقل قدرة البشرة على الالتئام بفعالية. وفي البداية، قد يظهر تشقق الجلد على أنه مشكلة بسيطة ولكن مع مرور الوقت يزداد الألم عند المشي إذا لم تعالج تلك المشكلة عاجلاً. وفي المراحل أكثر تقدمًا، قد تسبب الكعوب المتشققة الحكة والألم وقد تبدأ بالنزف بسبب وقوع الضغط عليها.
ويعد التقرن أحد أكبر أسباب تكون الجلد الخشن. وهي بقع سميكة من الجلد الجاف المائل للاصفرار ويتكون أعلى المناطق المصابة من الجلد لوقايته. وقد تتشقق مناطق التقرن إثر وقوع الضغط عليها إذا لم تُعالج. وإحدى المشاكل الكبرى لتكون التقرن تتمثل في ارتداء الأحذية ذات الظهر المفتوح لعدم توفيرها الدعم اللازم للقدم. كما أن السير حافية القدمين أو بارتداء الأحذية غير المريحة يزيد المشكلة تدهورًا. ويساهم أيضًا في هذه المشكلة الجفاف واستعمال أنواع الصابون ذات الخصائص الأكالة والفرك العنيف للجلد.
وتشمل العوامل الأخرى لتكون الجلد الخشن: نقص المعادن والفيتامينات مثل الحديد والسمنة وداء السكري وقصور نشاط الغدة الدرقية. وقد تسبب مشكلات الجلد المزمنة مثل الصدفية جفاف البشرة. وتشمل الأسباب الأخرى: أنظمة التدفئة المنزلية الجافة والتعرض للطقس البارد ومشاكل كب القدم.

العلاج
تتمثل إحدى الطرق الفعالة للوقاية من تشقق الجلد في استخدام المستحضرات المرطبة. ويساعد كريم آكتيف ريبير +ك المعالج لتشقق الكعبين (Cracked Heel Repair Cream Active Repair K+) والمقدم من Scholl على ترطيب الكعب المشقق وتنعميه خلال أسبوعين وذلك عن طريق تعزيز مرونة البشرة. ضعي الزبدة مرتين يوميًا لتنظيف وإزالة الجلد الميت وذلك بتدليكها على القدم حتى تمام امتصاصه. وفور استعادة حيوية البشرة، استمري على استخدام زبدة إيولاكتول للكعب (Eulactol Heel Balm) لوقاية البشرة من التعرض للمزيد من الجفاف. وإحدى الآليات الأخرى لوقاية القدم ضد جفاف البشرة استخدام مبرد القدم، والذي يساعد على إزالة الجلد الميت طبقة تلو الأخرى ليضفي على القدم إطلالة ناعمة رقيقة.
ويظل الحل الأمثل لتشقق البشرة اتباع نظامًا روتينيًا للعناية بالقدم بانتظام فالوقاية خير من العلاج. ومن الضروري أن تولي قدميك نفس الاهتمام والعناية التي تقدميها لسائر جسمك. وإذا كنت تعانين من الانشغال دائمًا، يمكنك إضفاء إطلالة ناعمة سريعة على بشرة قدميك بغمسها في الماء الدافئ. تذكري ارتداء الأحذية التي تقدم التعزيز والحماية لقاعدة قدمك وتجنبي الأحذية الواسعة أو الضيقة.