أثناء الحمل

 

القدم أثناء فترة الحمل
قد تسبب زيادة الوزن الحادثة في أثناء الحمل تغيرًا في شكل مشيتكِ وظهور مشكلات في القدم مثل ظهور المسامير وتجلد البشرة. وإذا فقدت القدم قدرتها أيضًا على دعم
الجسم جيدًا، فقد تصابين بألم في الركبتين والوركين وأسفل الظهر.




كيفية العناية بقدميك أثناء الحمل
قد تساعد الأحذية ذات الكعب المنخفض والحشوات الداخلية الداعمة على تسكين الألم والضيق، كما يمكنك ارتداء الأحذية ذات الحشوات المصنعة من الجل لتساعد على امتصاص صدمات المشي. ويشيع تضخم القدمين في أثناء الحمل بدرجة مقاسٍ أو اثنتين، لذا تأكدي من ارتدائك المقاس المناسب لقدميك. ويجب اتباع برنامج منتظم للعناية بالقدم وعلاج جفاف البشرة وتجلدها. وسيساعدك حجر الخفاف والمبرد وكريم التقشير على التخلص من خلايا الجلد الميت وتعزيز نمو بشرة صحية جديدة. ويحسن استعمال الكريم المرطب يوميًا على تحسين مرونة البشرة والوقاية من جفاف البشرة وتصلبها الذي يعزز من نمو مسامير الجلد وزيادة سماكته. وفي الثلث الأخير من الحمل خاصة، يفضل رفع الساقين خلال النهار للتخفيف من تعبهما وتورمهما. ويوصى باستعمال الكريم أو البخاخ المنعش لاستعادة طاقة القدمين ودرجة توترهما الطبيعية وكذلك الساقين. ويوصى أيضًا باتباع بعض التمرينات الرياضية المُعتدلة مثل السباحة والمشي لتعزيز الدورة الدموية وتوتر العضلات، كما تقلل الأنظمة الغذائية منخفضة الصوديوم من درجة التورم.